الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد2 الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا

مُساهمة من طرف تاج الوقار في 2013-12-21, 21:02

الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا وهم عن آياتها معرضون
موج مكفوف عنكم!
هل تساءلت يوما لماذا نضع الـ قُبَبٌ  (مفردها قبة) على المساجد؟ وإلى ماذا ترمز هذه القبب مثل القبة الخضراء على المسجد النبوي الشريف، وقبة الصخرة في القدس وهناك عدة قُبَب في المسجد الحرام فوق الصفا وفوق المروة. هل تساءلت يوما ما هي السماء؟ فقد ذكرت ما يقارب الـ 120 مرّة في القرآن الكريم، فهل هي الغلاف الجوي؟ أم هي “السماء” الزرقاء التي نراها في النهار؟ أم هي السماء التي نراها في الليل والتي تحتوي على الكواكب والنجوم؟ وما هي السماء الدنيا؟ وأخيراً ماذا عن “السموات والأرض”! حيث ورد هذا المصطلح ما يقارب 189 مرّة والتي وصف تعالى نفسه بـ “بديع السموات والأرض”، فهل هي أكبر من السماء؟ أم أن السموات والأرض شيء صغير من مكونات السماء!
تمت الاشارة الى كافة المراجع المستخدمة في هذه المقالة بروابط تؤدي الى اصل المعلومة مثل موقع تفسير القرآن الكريم، ومواقع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، وموقع ويكيبيديا، ومواقع اخبارية ومواقع علمية أخرى ذات علاقة، بالإضافة الى موقع باحث اللغوي وذلك لكي يتأكد القارئ من صدق المعلومة.
للإجابة هلى هذه التساؤلات، يتوجب علينا تبسيط المعاني لغوياً والتعمق علمياً، فتعريف السماء (سما) في (لسان العرب) هو السُّمُوُّ: الارْتِفاعُ والعُلُوُّ. وسَمَا الشيءُ يَسْمُو سُمُوّاً، فهو سامٍ: ارْتَفَع. وفي كتب التفسير قال أبو جعفر: وإنـما سميت السماء سماءً لعلوّها علـى الأرض وعلـى سكانها من خـلقه، وكل شيء كان فوق شيء آخر فهو لـما تـحته سماءٌ. ولذلك قـيـل لسقـف البـيت سماؤه، لأنه فوقه مرتفع علـيه. 
أمّا تعريف السماء الدنيا فهي حدود النظام الشمسي   إِنَّا زَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِزِينَةٍ ٱلْكَوَاكِبِ كما بيّنا في مقالتنا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا
أمّا تعريف السمواتُ السبعُ (لسان العرب): أَطباقُ الأَرَضِينَ، وتُجْمَع سَماءً؟!؟! وسَمَواتٍ. لاحظ أن الألف في سَمَٰوَٰتٍ في القرآن تُكتب بحرف المد كما وأن هذه الـ سَمَٰوَٰتٍ تخص الكرة الأرضية، بعكس السماء المكتوبة بحرف بالألف. أضف الى ذلك أن السموات السبع خلقت في اليومين الخامس والسادس من خلق السموات والأرض في حين كانت السماء موجودة منذ بداية خلقهم!  { ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ إِلَى ٱلسَّمَآءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ ٱئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَآ أَتَيْنَا طَآئِعِينَ} * { فَقَضَٰهُنَّ سَبْعَ سَمَٰوَٰتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَىٰ فِي كُلِّ سَمَآءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِمَصَٰبِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ ٱلْعَزِيزِ ٱلْعَلِيمِ } وقد حسم رسول الله المسافة بين السموات السبع في الحديث النبوي الشريف  (هل تدرون كم بين السماء والأرض؟ قال قلنا الله ورسوله أعلم, قال: بينهما مسيرة خمسمائة سنة، ومن كل سماء إلى سماء مسيرة خمسمائة سنة، وكثف كل سماء مسيرة خمسمائة سنة) وحيث أن مسيرة اليوم تقارب الـ 40 كم، فإن مسيرة الـ 500 عام هي 7,305,000 كيلومتر وبالتالي فإن ارتفاع السبع سموات عن الأرض يقارب 51,135,000 كيلومتر وهذه المسافة تقارب بُعد مدار كوكب الزهرة عن الأرض (41,887,403 كم) من جهة وبُعد مدار كوكب المريخ (77,790,892 كم) عن الأرض من جهة أخرى!

مدارات الكواكب الداخلية في النظام الشمسي وتبين مداراتها
كما وتؤكد الآية 16 من سورة نوح بأن القمر الذَي يبعد 400,000 كم عن الأرض يقع داخل السموات السبع بينما تقع الشمس خارجهم: { أَلَمْ تَرَوْاْ كَيْفَ خَلَقَ ٱللَّهُ سَبْعَ سَمَٰوَٰتٍ طِبَاقاً } *  {وَجَعَلَ ٱلْقَمَرَ فِيهِنَّ نُوراً وَجَعَلَ ٱلشَّمْسَ سِرَاجاً} وتذَكّر أن السموات السبع فيها الأنبياء والملائكة والشهداء ونحن لا نراهم وبالتالي لن نستطيع رؤية هذه السموات بشكل مباشر ولكن الله تعالى أخبرنا كيف نستطيع التأكد من حقيقة السموات السبع { ٱلَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَٰوَٰتٍ طِبَاقاً مَّا تَرَىٰ فِي خَلْقِ ٱلرَّحْمَـٰنِ مِن تَفَاوُتٍ فَٱرْجِعِ ٱلْبَصَرَ هَلْ تَرَىٰ مِن فُطُورٍ } * { ثُمَّ ٱرجِعِ ٱلبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ ٱلبَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ } والبصر “برأيي” هو الضوء المرئي visible light ! وتفسير الآيات “هل ترى من خلل يا ابن آدم أو شقوق  ثم ردّ البصر يا ابن آدم كرّتين، مرّة بعد أخرى،  يرجع إليك بصرك صاغراً مُبْعَداً من قولهم للكلب: اخسأ، إذا طردوه أي ابعد صاغراً { وَهُوَ حَسِيرٌ } يقول: وهو مُعْيٍ كالٌّ“.
أمّا تعريف  جَوِّ ٱلسَّمَآءِ: { أَلَمْ يَرَوْاْ إِلَىٰ ٱلطَّيْرِ مُسَخَّرَٰتٍ فِي جَوِّ ٱلسَّمَآءِ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلاَّ ٱللَّهُ إِنَّ فِي ذٰلِكَ لأَيٰتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }، النحل 79
أمّا تعريف وَٱلسَّحَابِ ٱلْمُسَخَّرِ بَيْنَ ٱلسَّمَآءِ وَٱلأَرْضِالبقرة 164 طبقة الجو المسخر بها السحاب
أمّا تعريف الكون: (لسان العرب) الكَوْنُ: الحَدَثُ، لم ترد هذه الكلمة في القرأن الكريم، وقد تكون كلمة مشتقّة من كُن فَيَكُونُ

ولكن ما وصف السماء في القران، فقد ورد من صفاتها انها: 1- ذات الحبك؛ حبكت بالنجوم. 2- ذات البروج؛ ففيها البروج المعروفة (تجمعات النجوم) التي نراها بالعين المجردة. 3- { وَٱلسَّمَآءَ بَنَيْنَٰهَا بِأَييْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ } الذاريات 47؛ الأيد تعني القوّة، فالمجرات خارج المجموعة المحلية في تباعد عنّا كما لاحظ العلماء من خلال الانحياز الى اللون الأحمر  4- السماء تحدث بها انشقاقات بسبب انفجار النجوم {فَإِذَا ٱنشَقَّتِ ٱلسَّمَآءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَٱلدِّهَانِ} الرحمن 37 5- تدبير الأمر من السماء الى الارض يحدث في فترة تعادل 1000 سنة من سنين الأرض {يُدَبِّرُ ٱلأَمْرَ مِنَ ٱلسَّمَآءِ إِلَى ٱلأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ} السجدة 5 6- السماء مرفوعة عن الأرض  وهي في حالة استقرار {وَٱلسَّمَآءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ ٱلْمِيزَانَ} الرحمن 7  7- خلق السماء أشد من خلق الانسان { ءَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ ٱلسَّمَآءُ بَنَاهَا } * { رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا } النازعات 27 8- الغاية من رفع السماء هو حفظ ما تحتها { وَجَعَلْنَا ٱلسَّمَآءَ سَقْفاً مَّحْفُوظاً وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ } الانبياء 32
 وبالتالي فإن السموات السبع مرتبطة بالكرة الأرضية (أطباق الأرضين) بينما السماء هي شيء ضخم هائل المساحة والتي يسميها العامة بالكون! وهذا ما تؤكدة الآية { ءَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ ٱلسَّمَآءُ بَنَاهَا } * { رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا } وتفسيرها أأنتم أيها الناس أشدّ خلقاً، أم السماء بناها ربكم؟ فإن من بنى السماء فرفعها سقفاً، هَيِّن عليه خلقكم وخلق أمثالكم، وإحياؤكم بعد مماتكم. وليس خلقكم بعد مماتكم بأشدّ من خلق السماء”. وهو ما يتناسق “من حيث الأبعاد” معحديث الحبيب عليه الصلاة والسلام:  مَا السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ عِنْدَ الْكُرْسِيِّ إِلا كَحَلَقَةٍ مُلْقَاةٍ بِأَرْضٍ فَلاةٍ ، وَفَضْلُ الْعَرْشِ عَلَى الْكُرْسِيِّ كَفَضْلِ الْفَلاةِ عَلَى الْحَلَقَةِ . والفَلاة في لسان العرب هي القَفر من الأَرض لأَنها فُلِيت عن كل خير أَي فُطِمت وعُزِلت.
الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا
ولكن ماذا عن الآية 32 من سورة الأنبياء { وَجَعَلْنَا ٱلسَّمَآءَ سَقْفاً مَّحْفُوظاً وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ }، فهي تخبرنا بأن السماء كانت ملاصقة للأرض وأن الله رفع هذه السماء عن الأرض لكي تكون سقفا محفوظا للأرض وأن الناس كانوا ولربما سيكونوا عن آيات رفع السماء غير مقتنعين أو مصدقين! فالسماء تحتوي على اشعة كونية على شكل أمواج كهرومغناطيسية مثل أشعة اكس وأشعة جاما مصدرها مركز المجرّة وانفجارات النجوم “السوبر نوفا” وهذه الأمواج ضارة للحياة العضوية بما فيها نحن البشر كما وأن السماء تحتوي على عناصر مؤينة مثل (C, S and Si) ومحايدة  مثل (H, He, N, O, Ne and Ar).  وتفسير كلمة “معرضون” في الآية يعرضون عن التفكر فـيها وتدبر ما فـيها من حجج الله علـيهم ودلالتها علـى وحدانـية خالقهَا، وأنه لا ينبغي أن تكون العبـادة إلا لـمن دبرها وسوّاها، ولا تصلـح إلا له.

صورة تشبيهية توضح المكان الحالي للمركبات فويجر 1 و فويجر 2 ونقطة التقاء الرياح الشمسية مع الأمواج الكونية المتمثلة بأشعة جاما وأشعة اكس وقوس التصادم الناتج عن تصادم ذرات الغبار الكوني. وجعلنا السماء سقفا محفوظا وهم عن أياتها معرضون وتفسيرها – المركبة فويجر 1 تخرج مت النظام الشمسي الى الفضاء المفتوح
 
موج مكفوف عنكم!
في شهر 9 من عام 2013، ورد خبر في مصادر الأخبار المحلية والعالمية أن المركبة الفضائية فويجر 1 والتي اطلقت عام 1977 قد خرجت من النظام الشمسي ”قبل عام من نشر الخبر” وهي تسير الآن في الفضاء المفتوح بين النجوم حيث انها اصبحت في بيئة جديدة ومختلفة، فقد كانت تسبح بداخل ما يشبه القبة وكانت معرضة الى الرياح الشمسية والاشعة الفوق بنفسجية الصادرة من الشمس، وحال خروج المركبة الى الفضاء المفتوح، اصبحت معرضّة الى امواج كهرومغناطيسيةذات تردد عالى جدا مثل اشعة إكس X-Ray واشعة جاما Gama-Ray والتي تعتبر مضرة جدا للحياة البشرية والعضوية خاصّة اذا تم التعرض لها لفترات طويلة، وتستخدم هذه الأشعة في علاج السرطان لقدرتها على قتل الخلايا السرطانية. هذه الأمواج تتردد بذبذبات “هائلة”  10 اكسا هيرتز  (>  10^19 Hz) وبالتالى فانها تحمل طاقة عالية جداً (اكثر من 100 keV) لكل فوتون. وضع العلماء نظريات لاسباب تكوّن هذا الجدار حيث تتباطأ عنده الرياح الشمسية الى الصفر نتيجة ارتطامهابالامواج عالية الطاقة مثل  اشعة اكس واشعة جاما وبالتالي يتشكل ما يشبه القبّة أو الدرع والذي يحمي النظام الشمسي (السماء الدنيا)  من هذه الأشعة القاتلة، فعند حدوث تصادم بين أمواج جاما مع الكترون، فإن الإلكترون يذهب في اتجاه وتذهب امواج جاما في اتجاه آخر بعد خسارة جزء من طاقتها فيما يسمى بـ “تشتت كامبتون” وكما هو مبين أدناه، لاحظ أن الأشعة في الصورة يعبًّر عنها بالأمواج، ما يتبقى من اشعة اكس وجاما يمتصه الغلاف الجوي للكرة الأرضي ولا يصلنا منها شيء على سطح الأرض. بعتقد العلماء بأن تعرّض الغلاف الجوي لكميات كبيرة من اشعة جاما قد يؤدي الى تكوّن الغاز الأصفر N2O وهو غاز سام وضارّ.

عند حدوث تصادم بين أمواج جاما مع الكترون، فإن الإلكترون يذهب في اتجاه وتذهب امواج جاما في اتجاه آخر بعد خسارة جرء من طاقتها فيما يسمى بـ “تشتت كامبتون”، لاحظ أن الأشعة في الصورة يعبّر عنها بالأمواج والتي وصفها رسول الله بـ “موج مكفوف عنكم” – وهذا ما يحدث عند السقف المحفوظ – وجعلنا السماء سقفا محفوظاً وهم عن آياتها معرضون

صورة عن موقع المركبات الفضائية فوييجر وتظهر مقارنة للقراءات بين مركبة فوييجر 1 والتي خرجت من النظام الشمسي وفوييجر 2 التي ما زالت تسبح بداخله – الاعجاز العلمي في السقف المحفوظ
السبب في تأخر وكالة القضاء الأمريكية ولمدة عام بإعلان الخبر هو أنها أرادت الجزم بأن المركبة فعلاً خرجت من النظام الشمسي الى الفضاء المفتوح من خلال تحليل البيانات القادمة خلال هذا العام والتأكد من أن هناك نمط للتغير الذي لاحظوه في القراءات، إذ لاحظوا بأن الرياح الشمسية تناقصت بشكل كبير بينما حصلت زيادة بالأمواج الكهرومغناطيسية القادمة من الفضاء المفتوح وبالتالي فان المركبة فعلا انتقلت من بيئة الى بيئة اخرى مختلفة وهذا ما تنص عليه الآية الكريمة بأن الله جعل السماء سقفاً محفوظا فقد وصفت كتب التفسير شكلها بالقبّة.  فتفسير قوله : ( وجعلنا السماء سقفا ) أي : على الأرض وهي كالقبة عليها... وهذا ما تظهره الصورة التشبيهية للمركبة وهي تخرج من النظام الشمسي، وهذا مرجع آخر لتفسير الآية الكريمة، قد يقول البعض أن هذه القبّة مصادفة، ولكن ما يُذهب العقل ويزيد التأكيد والدهشة يكمن في نفس المرجع في الحديث النبوي الشريف قال رجل: يا رسول الله ما هذه السماء؟ قال: ” موج مكفوف عنكم “. إجابة غامضة في زمنها ولكن تتمتع بالجرأة والثقة التامة، ليس فقط أن هناك قبة، بل أن هذه القبة تحجب عنّا أمواج! يا حبيبي يا رسول الله.  قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” مَتَى أَلْقَى إِخْوَانِي ” ؟ قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلَسْنَا إِخْوَانَكَ . قَالَ : “بَلْ أَنْتُمْ أَصْحَابِي ؛ وَإِخْوَانِي الَّذِينَ آمَنُوا بِي وَلَمْ يَرَوْنِي”، وهنا قد يذهب البعض ويقول أن “محمد” لم يذكر نوع الموج، هل هو موج بحر أم موج إكس أم موج جاما! فنقول { ٱللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ ٱلْحَدِيثِ كِتَاباً مُّتَشَابِهاً مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ ٱلَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَىٰ ذِكْرِ ٱللَّهِ ذَلِكَ هُدَى ٱللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَآءُ وَمَن يُضْلِلِ ٱللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ } الزمر 23
رفع الله تعالى السماء بالرياح الشمسية واستشهد تعالى بحقيقة رفع السماء في عدّة سور في القرآن الكريم، فقد أمرنا الله أن نتدبّر القرآن وأن ننظر “أفلا ينظرون” … { وَإِلَى ٱلسَّمَآءِ كَيْفَ رُفِعَتْ } الغاشية 18 وذكّرنا تعالى بآلائه في سورة الرحمن 7 { وَٱلسَّمَآءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ ٱلْمِيزَانَ } كما وأن الله  { … وَيُمْسِكُ ٱلسَّمَآءَ أَن تَقَعَ عَلَى ٱلأَرْضِ إِلاَّ بِإِذْنِهِ إِنَّ ٱللَّهَ بِٱلنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ} الحج 65 فمن رأفة الله بنا ورحمته أنه يمسك السماء أن تقع علـى الأرض إلا بإذنه.
عندما بدأت البحث بهذه المقالة، اصبت بالصدمة بسبب ما عثرت عليه في كتب التفسير لهذه الآية الكريمة وحاولت الكثير لأعبّر عما في داخلي من خلال هذه المقالة ولكن دون جدوى، فالحديث النبوي الشريف وكتب التفسير لم يتركا مجالا. ثم عدت وتذكرت وقلت لنفسي، هذا الكتاب هو معجزة محمد صلى الله عليه وسلم، وقد ءَامَنَ ٱلرَّسُولُ بِمَآ أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَٱلْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِٱللَّهِ وَمَلاۤئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ …، فمن البديهي أن نجد الصحابة قد وثّقوا ما ورد عن رسول الله دون زيادة أو نقصان فدوّنوا في كتب التفسير “على الأرض وهي كالقبة عليها” و “سقف مرفوع وموج مكفوف” ونقلوا الحديث النبوي الشريف “موج مكفوف عنكم” دون أن يعرفوا حقيقة هذا الموج.

{ لَقَدْ جَآءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِٱلْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ } * { فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُلْ حَسْبِيَ ٱللَّهُ لاۤ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ ٱلْعَرْشِ ٱلْعَظِيمِ } التوبة 128.
بقلم: حسين أحمد كتّاب 
اتمنى ان ينال الموضوع اعجابكم 
اختكم تاج الوقار 

تاج الوقار
مشرف
مشرف

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 665

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد2 رد: الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا

مُساهمة من طرف تاج الوقار في 2013-12-23, 19:42



ايييييييييييييين انتم 




تاج الوقار
مشرف
مشرف

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 665

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد2 رد: الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا

مُساهمة من طرف wafooa في 2013-12-29, 00:10

قلتلكم انتم نجوميييييييييييييييييييي شكرااا

wafooa
عضو جديد
عضو جديد

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 19

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد2 رد: الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا

مُساهمة من طرف تاج الوقار في 2013-12-29, 15:33

انت شمس والاعضاء كواكب    اذا طلعت لم يبد منهن كوكب 
شكرا على طلتك المشرقة 

تاج الوقار
مشرف
مشرف

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 665

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد2 رد: الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا

مُساهمة من طرف زهرة حاملة القران في 2014-01-04, 18:40

هاني جيت يا تاج الوقار منورة المنتدى بالمناسسبة الموضوع رووووووعة ربي يخليك لينا وشكرا

زهرة حاملة القران
مشرف
مشرف

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 348

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد2 رد: الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا

مُساهمة من طرف تاج الوقار في 2014-01-13, 20:34

ششششششششششكرا زهرة 
على سلامتك نورت 

تاج الوقار
مشرف
مشرف

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 665

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد2 رد: الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا

مُساهمة من طرف دعاء في 2014-05-18, 15:25


دعاء
عضو متطور
عضو متطور

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 203

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد2 رد: الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا

مُساهمة من طرف فاطمةالزهراء في 2014-05-18, 16:20

شكرا لك مواضيعك رائعة

فاطمةالزهراء
مشرف
مشرف

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 453

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد2 رد: الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا

مُساهمة من طرف تاج الوقار في 2014-05-21, 22:57

شكرا على مرورك دعاء وفاطمة الزهراء

تاج الوقار
مشرف
مشرف

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 665

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد2 رد: الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا

مُساهمة من طرف befatima في 2014-05-24, 01:40

شكرااااااااااااااااااااااا لك على هذا موضوع

befatima
عضو متطور
عضو متطور

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 401

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد2 رد: الاعجاز العلمي في القران الكريم – وجعلنا السماء سقفا محفوظا

مُساهمة من طرف تاج الوقار في 2014-05-31, 19:20

شكرا على مرورك befatima

تاج الوقار
مشرف
مشرف

الدولة : الجزائر
عدد المشاركات : 665

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى